ماذا في لقاء رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين بسفير تونس في ليبيا …

خلال لقاء رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين السيد عبد الحفيظ سكروفي بسفير تونس في ليبيا السيد لسعد العجيلي تم الطرق إلى النقاط التالية ..

تحسين التبادل التجاري بين البلدين

تحسين الخدمات الليبيين الوافدين والمقيمين في تونس

استخلاص ديون المصحات و المقاولين و غيرهم

عودة المواطنين الليبيين للعلاج في تونس

التشجيع على الاستثمار في البلدين

لقاء رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين مع الدكتور فوزي مهدي وزير الصحة

خلال لقاء رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين السيد عبد الحفيظ السكروفي مع الدكتور فوزي مهدي وزير الصحة اليوم الاربعاء 14 أكتوبر تم طرح طرح خمس نقاط وهي كالاتي ؛

– فتح الحدود مع ليبيا بشروط وقائية
– استخلاص ديون المصحات التونسية
– تشجيع الإطارات الطبية التونسية على فتح مصحات مشتركة في ليبيا
– تنظيم مؤتمر طبي تحت إشراف وزارة الصحة خلال شهر مارس 2021
– إستقطاب المرضى السودانيين إلى المصحات التونسية

ماذا في لقاء المستشار المكلف بالسياسات الفلاحية برئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين ..

أجرى المستشار المكلف بالسياسات الفلاحية أسامة الخريجي اجتماع مع رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين السيد عبد الحفيظ سكروفي حول مجموعة من المشاريع الاستثمارية في المجال الفلاحي بين القطرين التونسي والليبي .

وقد شدد السكروفي على إستعداد الأطراف التونسية والليبية على مزيد التواصل لخلق فرص حقيقية للإستثمار بن البلدين .

وزير النقل يستقبل رئيس المجلس الأعلى الرجال الأعمال التونسيين والليبيين

أجرى وزير النقل السيد معز شقشوش بتاريخ 13 جانفي 2021 اجتماع مع رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين حول عودة الخطوط التونسية للطيران إلى بنغازي و طرابلس.

وقد تناول اللقاء ؛

– عودة الخطوط التونسية للطيران إلى بنغازي و طرابلس

– فتح خط طيران إلى الزنتان

– فتح خط بحري للركاب من طرابلس و بنغازي

– فتح معبر بير صالح

– تفعيل خط الطيران الخرطوم تونس

رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين : خريطة طريق استعادة النشاط الاقتصادي بين البلدين شبه جاهزة

باشر المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين الإجراءات الرسمية لعقد سلسلة من المؤتمرات في قطاعات متعددة من أجل وضع خريطة طريق للشراكات القادمة في قطاعات الصحة والبناء والخدمات إلى جانب تسهيل إجراءات فتح باب التوظيف أمام 300 ألف تونسي في ليبيا.

وقال رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين عبد الحفيظ السكرافي إن خريطة طريق استعادة النشاط الاقتصادي بين البلدين شبه جاهزة مؤكدا تحديد روزنامة اللقاءات الرسمية مع مسؤولين في تونس من أجل مباشرة إجراءات عقد الصفقات وتجهيز عقود العمل للراغبين في العمل بليبيا.

وأضاف في السياق ذاته أن للشركات التونسية دراية بالسوق الليبية كما أن عامل اللغة يخدم المؤسسات التونسية للفوز بصفقات في ليبيا مرجّحا أن تكون بعض الصفقات على شكل شراكات مع مؤسسات فرنسية وأخرى إيطالية بسبب عدم قدرة مؤسسات تونسية على تنفيذ المشاريع بمفردها نتيجة ضعف الإمكانيات.

ورجّح رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين أن تساهم تونس في إعادة إعمار منطقة الساحل والجبل مؤكدا التوصل إلى اتفاقات مع بعض البلديات في منطقة الجبل والساحل لإعادة الإعمار وكذلك في سبها وجنوب ليبيا وأوضح أن المجلس بصدد إجراء مفاوضات مع مكتب الأمم المتحدة لبداية الأشغال قريبا.

وشرح السكرافي تفاصيل روزنامة المؤتمرات الاقتصادية التي ستعقد لهذا الغرض مؤكدا انعقاد مؤتمر تنموي في بن قردان الحدودية يومي 6 و7 مارس إلى جانب مؤتمر تجاري بالاشتراك مع دار المصدر (مؤسسة حكومية لدفع الصادرات) ومؤتمر صحي تحت إشراف وزارة الصحة التونسية في آخر شهر مايو 2021 ومؤتمر آخر سياحي بمشاركة وزارة السياحة في آخر شهر سبتمبر 2021.

وأضاف أن المجلس الأعلى بصدد تكوين مجالس قطاعية ليتولى كل قطاع تدارس إمكانيات التعاون والشراكة، معتبرا أن ذلك سيساعد على إيجاد حلول كثيرة في البلدين على أن تكون الجزائر شريكا دائما في كل الاتفاقات.

وحول قيمة الصفقات التي يمكن أن تفوز بها تونس في مرحلة إعادة الإعمار قال إنه لا يمكن تحديدها غير أنها قد ترتقي إلى أكثر من 10 مليارات دولار في السنوات القادمة.

نور الدين الطبوبي يستقبل رئيس المجلس الأعلى الرجال الأعمال التونسيين والليبيين

أجرى الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الجمعة 11 سبتمبر اجتماع مع رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين حول إعادة فتح الحدود مع تونس.

وقد تعهد الطبوبي بالتدخل العاجل لدى وزارة الداخلية التونسية لفتح المعبر ، وكذلك أهمية توحيد الإجراءات المعمول بها التي من شأنها فرض الضوابط الصحية والأمنية.

مساع تونسية لمساهمة كبرى في إعادة إعمار ليبيا

قال رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين، “عبد الحفيظ السكروفي”، إن تونس تسعى لنيل مساهمة كبرى في إعادة إعمار ليبيا، تقدر بنحو 10 مليارات دولار خلال السنوات القادمة.

وأضاف “السكروفي” في تصريح لموقع “العربي الجديد” الجمعة، أن خريطة طريق استعادة النشاط الاقتصادي بين البلدين شبه جاهزة، وسيتم مباشرة إجراءات عقد الصفقات وتجهيز عقود العمل للراغبين في العمل بليبيا.

وبين “السكروفي” أن السوق الليبي جاهز لتوفير 300 ألف فرصة عمل للتونسيين في اختصاصات متعددة، لافتا إلى أن هناك رغبة من تونس في نيل مساهمة كبيرة في إعادة إعمار ليبيا رغم المنافسة الشرسة من قبل شركات عالمية، مشيرا إلى ان تونس قد تلجأ إلى تعاقدات مع شركات فرنسية وايطالية؛ بسبب ضعف الإمكانيات.

يذكر أن المؤتمر الاقتصادي الليبي التونسي سيعقد في الـ 6 من مارس القادم، مع مؤتمر تجاري وآخر صحي وسياحي في مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا.

السكروفي : يجب أن تكون مساهمة تونس كبيرة بمشاريع إعادة إعمار ليبيا التي تقدر بأكثر من 10 مليار دولار

ليبيا – قال رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين عبد الحفيظ السكروفي  إن خريطة طريق استعادة النشاط الاقتصادي بين البلدين شبه جاهزة، مؤكدًا تحديد روزنامة اللقاءات الرسمية مع مسؤولين في تونس، من أجل مباشرة إجراءات عقد الصفقات وتجهيز عقود العمل للراغبين في العمل بليبيا. وأشار إلى أن السوق الليبية جاهزة لتوفير 300 ألف فرصة عمل للتونسيين في اختصاصات متعددة.

السكروفي وفي تصريح لموقع “العربي الجديد” القطري أوضح أن المجلس الأعلى لرجال الأعمال يسعى لكي تكون مساهمة تونس في إعادة إعمار ليبيا كبيرة، مشيرًا إلى أن مجموعة من العوامل تخدم المصلحة التونسية رغم المنافسة الشرسة على سوق ليبيا من قبل شركات عالمية كبرى.

وأضاف في السياق ذاته، أن للشركات التونسية دراية بالسوق الليبية، كما أن عامل اللغة يخدم المؤسسات التونسية للفوز بصفقات في ليبيا، مرجّحًا أن تكون بعض الصفقات على شكل شراكات مع مؤسسات فرنسية وأخرى إيطالية، بسبب عدم قدرة مؤسسات تونسية على تنفيذ المشاريع بمفردها نتيجة ضعف الإمكانيات.

ورجّح أن تساهم تونس في إعادة إعمار منطقة الساحل والجبل، مؤكدًا التوصل إلى اتفاقات مع بعض البلديات في منطقة الجبل والساحل لإعادة الإعمار، وكذلك في سبها وجنوب ليبيا، وأوضح أن المجلس بصدد إجراء مفاوضات مع مكتب الأمم المتحدة لبداية الأشغال قريبا.

وشرح السكروفي تفاصيل روزنامة المؤتمرات الاقتصادية التي ستعقد لهذا الغرض، مؤكدًا انعقاد مؤتمر تنموي في بن قردان الحدودية يومي 6 و7 مارس إلى جانب مؤتمر تجاري بالاشتراك مع دار المصدر (مؤسسة حكومية لدفع الصادرات)، ومؤتمر صحي تحت إشراف وزارة الصحة التونسية في آخر شهر مايو/ أيار 2021، ومؤتمر آخر سياحي بمشاركة وزارة السياحة في آخر شهر سبتمبر لعام 2021.

وأضاف في هذا السياق أن المجلس الأعلى بصدد تكوين مجالس قطاعية ليتولى كل قطاع تدارس إمكانيات التعاون والشراكة، معتبرًا أن ذلك سيساعد على إيجاد حلول كثيرة في البلدين، على أن تكون الجزائر شريكًا دائمًا في كل الاتفاقات، وفق قوله.

وحول قيمة الصفقات التي يمكن أن تفوز بها تونس في مرحلة إعادة الإعمار، قال إنه لا يمكن تحديدها، غير أنها قد ترتقي إلى أكثر من 10 مليارات دولار في السنوات القادمة

تونس تسعى لاقتناص صفقات لإعادة إعمار ليبيا بقيمة 10 مليارات دولار

تخطط تكتلات رجال الأعمال التونسية الليبية لاقتناص حصة في مشاريع إعادة إعمار المدن الليبية بما يسمح للبلدين بإعادة تنشيط العلاقات الاقتصادية التي دخلت طور الركود منذ نحو عشر سنوات.