عبد الحفيظ سكروفي متفائل بتعزيز العلاقات الإقتصادية التونسية الليبية

أعرب رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين، عبد الحفيظ سكروفي، عن تفاؤله بتعزيز العلاقات التجارية مع ليبيا بشكل أكبر خلال السنة الحالية

وأضاف سكروفي: “نعتقد أن صادراتنا إلى ليبيا ستزداد بسرعة وسنختتم 2021 بأرقام أفضل من خلال تعزيز الروابط القوية بين البلدين بشكل أكبر”.

وتابع: “يمكننا الوصول بحجم الصادرات إلى 10 مليارات دولار في الأعوام القادمة، كما أنه يمكننا زيادة نشاطنا في السوق الإفريقية عبر ليبيا”.

وأوضح سكروفي أن “التطورات الإيجابية على صعيد العلاقات السياسية بين تونس وليبيا، خلال الفترة الأخيرة، أسهمت في إنعاش الأنشطة التجارية لرجال الأعمال التونسيين في المنطقة مجددا”.

وشدد سكروفي على ضرورة أن يكون رجال الأعمال التونسيين مستعدين للخطوات القادمة في العلاقات التجارية، بالتوازي مع تطور العلاقات السياسية خلال الفترة القادمة.

كما أكد سكروفي على ضرورة إبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين تونس وليبيا.

ونوه بأن ذلك يعد عنصرا هاما للارتقاء بالعلاقات التجارية، ورفع حجم التبادل التجاري إلى 3 مليارات دولار على المدى القصير وإلى 10 مليارات دولار على المدى البعيد.

وأوضح أن المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين الذي يتولى رئاسته، قام بافتتاح عدد من المكاتب في ليبيا.

كما لفت سكروفي إلى سهولة المواصلات بين ليبيا وباقي أرجاء القارة سواء عن طريق البر أو الجو.

وأفاد أن البضائع يمكن إيصالها بكل سهولة من خلال ليبيا، إلى 53 دولة إفريقية وبالتالي الوصول إلى مليار نسمة.

وختم سكروفي بالقول: “في ضوء كل هذه التطورات، يمكن لليبيا أن تصبح قاعدة لوجستية هامة في تصدير السلع إلى إفريقيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *